فرسان الصعيد

فرسان الصعيد

دينى ثقافى علمى اجتماعى رياضى

جمالاوى-الكابتن-جمالاوى-الكابتن السلام عليكم أحبابى وأخوانى وأخواتى اعضاء المنتدى الكرام اولا أعتذر لكم جميعا وفرد فرد عن عدم تواجدى فى منتداكم منذو 25 يناير ولاكن ما اثلج صدرى نهوضكم بمنتداكم وظهوره بهذا المظهر ثانيا هذا الغياب كان لاسباب قهرية من عمل وغيرة ثالثا اتمنى ان تقبلونى بينكم مرة اخرى لكى انهل من نهر علمكم وتجاربكم وإن شاء الله معكم دائما وتقبلوا تحياتى واعتذارى الكابتن الكابتن

المواضيع الأخيرة

» هل تقبلين عشقى؟
الأربعاء 05 أكتوبر 2011, 3:27 pm من طرف gamalay

» كلمة السر لاي نسخة وندوز
الأحد 04 سبتمبر 2011, 7:28 am من طرف الكابتن

» نجمة دواد وخاتم سليمان
الأحد 04 سبتمبر 2011, 7:25 am من طرف الكابتن

» هلوسات قلب
السبت 03 سبتمبر 2011, 7:33 am من طرف الكابتن

» لعبة لها حكمة...............؟
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:25 am من طرف الكابتن

» نكون او لانكون
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:17 am من طرف الكابتن

» معاني .........؟
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:09 am من طرف الكابتن

» الإسعـافات الأوليـة للأطفـال مع الصـور
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:04 am من طرف الكابتن

»  يآ رجلاً آعشقهُ حتى الموت
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:00 am من طرف الكابتن

التبادل الاعلاني


    مازيمبى يحمل آمال أفريقيا

    شاطر
    avatar
    الكابتن

    عدد المساهمات : 207
    تاريخ التسجيل : 03/12/2010
    العمر : 45

    مازيمبى يحمل آمال أفريقيا

    مُساهمة  الكابتن في السبت 18 ديسمبر 2010, 3:45 am

    [i][center]مازيمبى يحمل آمال أفريقيا فى أول لقب عالمى للأندية أمام إنتر ميلان

    كتب محمد يحيى ١٨/ ١٢/ ٢٠١٠

    لاعبو مازيمبى يعبرون عن فرحتهم بهدف الفوز على إنترناسيونال
    يسدل اليوم «السبت» الستار على فعاليات بطولة كأس العالم للأندية فى نسختها السابعة، التى استضافتها الإمارات مؤخرًا بمشاركة سبعة فرق هى أبطال قارات العالم الست، بالإضافة إلى الوحدة الإماراتى، منظم البطولة، ويستضيف ملعب «الشيخ زايد» بالعاصمة الإماراتية أبوظبى فى السادسة مساءً بتوقيت القاهرة المباراة النهائية للمونديال، التى تجمع إنتر ميلان بطل أوروبا مع مازيمبى الكونغولى بطل أفريقيا، وتقام قبلها مباراة تحديد المركز الثالث، الذى يتنافس على لقبه كل من إنترناسيونال البرازيلى، بطل أمريكا الجنوبية، وسيونجنام الكورى بطل آسيا. وتأهل إنتر ميلان إلى المباراة النهائية إثر فوزه على سيونجنام بثلاثة أهداف نظيفة فى مباراة الدور نصف النهائى، وتعد هذه المباراة هى الفرصة الأخير للإسبانى رفائيل بينيتيز، المدير الفنى للفريق، للبقاء فى منصبه بعد تصريحات ماسيمو موراتى، رئيس النادى الإيطالى، بأن كأس العالم للأندية هى الفرصة الأخيرة للمدرب، بسبب سوء نتائج الفريق فى الفترة الأخيرة، وتحديدًا فى الدورى. من ناحيته أرجع الأرجنتينى دييجو ميليتو، هداف إنتر ميلان، أسباب تراجع مستوى فريقه فى الآونة الأخيرة إلى «الإصابات الكثيرة التى حلت بالفريق»، مؤكداً أن «عودة اللاعبين المصابين مكنت الفريق من استعادة ثقته وحيويته».

    وتابع: «نقترب شيئاً فشيئاً من استعادة مستوانا الحقيقى، وينبغى أن يتحسن مستوانا فى مباراتنا القادمة أمام مازيمبى، الذى يعد منافسًا قويًا لا يستهان به». فيما أكد بينيتيز، أنه حرص على إعداد لاعبيه بشكل أكبر من الناحيتين الخططية والبدنية، إلى جانب إعدادهم نفسيًا قبل مواجهة مازيمبى، وأشاد بينيتيز بمستوى بطل أفريقيا، مؤكدًا أن الفريق الكونغولى استحق التأهل للنهائى، وأنه سيكون ندًا عنيدًا لإنتر، ورغم كونها المرة الأولى، التى يتأهل فيها فريق أفريقى لنهائى البطولة فإنها ستكون مهمة إنتر صعبة. على الجانب الآخر، يسعى مازيمبى إلى مواصلة مفاجآته فى البطولة بعدما أطاح بالفريق البرازيلى، وتأهله كأول ممثل لأفريقيا فى نهائى مونديال الأندية. من جانبه، أكد السنغالى لامين نداى، مدرب مازيمبى، أن كرة القدم الأفريقية تتقدم بثبات، وحان وقت تألقها، وأن لاعبيه يدركون هذه الحقيقة جيدًا، وسيتعاملون مع مباراة إنتر ميلان على أنها لقاء عادى على الرغم من اعترافه بقوة بطل أوروبا. وأضاف نداى: حضرنا إلى هنا العام الماضى لاكتساب الخبرة، والعام الحالى من أجل تحقيق نتيجة أفضل، وأتمنى أن يسطر اللاعبون إنجازًا تاريخيًا بالتتويج بالمونديال، لأننا نلعب بـ١١ لاعبا مثل المنافس، ولا يوجد عامل تفوق لهم علينا.

    وفى المباراة الثانية التى تقام فى الثالثة عصرًا، يسعى إنترناسيونال إلى الفوز بالمركز الثالث لتعويض الإخفاق، الذى لاقاه فى بداية البطولة بالخسارة من مازيمى. وينتظر أن يجد إنترناسيونال منافسة شرسة من بطل أمريكا الجنوبية، الذى تفوق فى البداية على الوحدة الإماراتى بأربعة أهداف مقابل هدف، قبل أن يسقط أمام الإنتر بثلاثية. وحصل باتشوكا المكسيكى على المركز الخامس فى البطولة بعد فوزه على الوحدة الإماراتى ٤/٢ بضربات الترجيح، ليحل ممثل الإمارات فى المركز السادس.

    ويبلغ مجموع جوائز البطولة ١٦.٥ مليون دولار، بحيث يحصل صاحب المركز الأول على خمسة ملايين دولار، وينال وصيفه أربعة ملايين دولار، فى حين يحصل صاحب المركز الثالث على ٢.٥ مليون دولار والرابع على مليونى دولار، وحصل باتشوكا على ١.٥ مليون دولار، والوحدة الإماراتى على مليون دولار، فى حين حصل هيكارى بطل أوقيانوسيا على نصف مليون دولار نظير مشاركته فى البطولة بعد خسارته فى أولى مبارياته أمام الوحدة.


    [i][center]


    _________________






    صمتي لا يعني رضاي


    و صبري لا يعني عجزي

    و ابتسامتي لا تعني قبولي

    و طلبي لا يعني حاجتي

    و غيابي لا يعني غفلتي

    و عودتي لا تعني وجودي

    و حذري لا يعني خوفي

    و سؤالي لا يعني جهلي

    و خطئي لا يعني غبائي

    :: :: :: معظمها جسور ..... أعبرها لأصل إلى القمه :: :: ::


    قال الله تعالى (( قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيم ))



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 15 ديسمبر 2018, 11:05 pm