فرسان الصعيد

فرسان الصعيد

دينى ثقافى علمى اجتماعى رياضى

جمالاوى-الكابتن-جمالاوى-الكابتن السلام عليكم أحبابى وأخوانى وأخواتى اعضاء المنتدى الكرام اولا أعتذر لكم جميعا وفرد فرد عن عدم تواجدى فى منتداكم منذو 25 يناير ولاكن ما اثلج صدرى نهوضكم بمنتداكم وظهوره بهذا المظهر ثانيا هذا الغياب كان لاسباب قهرية من عمل وغيرة ثالثا اتمنى ان تقبلونى بينكم مرة اخرى لكى انهل من نهر علمكم وتجاربكم وإن شاء الله معكم دائما وتقبلوا تحياتى واعتذارى الكابتن الكابتن

المواضيع الأخيرة

» هل تقبلين عشقى؟
الأربعاء 05 أكتوبر 2011, 3:27 pm من طرف gamalay

» كلمة السر لاي نسخة وندوز
الأحد 04 سبتمبر 2011, 7:28 am من طرف الكابتن

» نجمة دواد وخاتم سليمان
الأحد 04 سبتمبر 2011, 7:25 am من طرف الكابتن

» هلوسات قلب
السبت 03 سبتمبر 2011, 7:33 am من طرف الكابتن

» لعبة لها حكمة...............؟
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:25 am من طرف الكابتن

» نكون او لانكون
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:17 am من طرف الكابتن

» معاني .........؟
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:09 am من طرف الكابتن

» الإسعـافات الأوليـة للأطفـال مع الصـور
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:04 am من طرف الكابتن

»  يآ رجلاً آعشقهُ حتى الموت
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:00 am من طرف الكابتن

التبادل الاعلاني


    رسالة للكل

    شاطر
    avatar
    نورعينى

    عدد المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 04/12/2010
    العمر : 36

    رسالة للكل

    مُساهمة  نورعينى في الأربعاء 15 ديسمبر 2010, 5:05 pm

    لنتعاون حتى لآيسقط منتدآنا !!





    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    حتى لا يسقطَ منتدانــا !

    الحمدُ لله وكفى , والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين
    نحن - معشر الإخوة - غرباء , عابرو سبيلٍ في هذه الدنيا ,
    وعمَّا قريبٍ لابدَّ من الرحيل

    إلى الحساب بين يدي الله تعالى , فهل نقضي هذه الحياة فيما لا ينفعنا ويعود علينا بالخير ؟!

    أخي : أنتَ ضيف في هذا المنتدى وغيره من المنتديات ..
    فإياكَ أنت تكون مفتاحاً للشر مغلاقاً للخير ..

    فأنت على ثغرة .. فإيّاك إيّاك !

    أنت تمثل الإسلام في عيون الآخرين الذين يطرقون المنتدى ..
    فَدَعْ عنك الكِبْرَ , والعصبيةَ , والهوى , والإعجابَ بالرأي ..

    روى ابنُ ماجه - رحمه الله تعالى - من حديث أنس بنِ مالك -
    رضي الله عنه - قال :
    قال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - : (( إنّ من الناسِ مفاتيحَ للخيرِ ,
    مغاليقَ للشرِّ , وإنّ من الناسِ مفاتيحَ للشرِّ , مغاليقَ للخيرِ
    فطوبى لمن جعل الله مفاتيحَ الخير على يديه ,
    وويلٌ لمن جعل الله مفاتيحَ الشرِّ على يديه ! )) .

    أخي : المنتدى للخيرِ ؛ وليس للشرِّ .. للهداية ؛ لا للغواية ..
    للترشيد ؛ لا للتضليل ..
    لرفع كلمة الله تعالى ؛ وليس لرفع ما تشتهيه الأنفس وما تهواه .

    أخي : الأصلُ فيمَن يطرق منتداكم الإسلامُ ؛
    فحقُّه عليك : الرفقُ به ولينُ الجانب ؛

    ففي الصحيح منْ حديث أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها -
    قالت : قال رسولُ الله -

    صلى الله عليه وسلم - : (( إن اللهَ رفيقٌ , يحبُّ الرفقَ في الأمرِ كلِّهِ )) ,







    ((ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنفِ )) ,


    إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانَهُ , ولا ينـزع من شيء إلا شانَهُ )) .




    وفي الصحيح أيضاً من حديث جريرٍ - رضي الله عنه -
    مرفوعاً : (( مَن يحرم الرفقَ يحرم الخير )) زاد أبو داود (( كلَّهُ )) .

    وقال - عليه السلام - للأشجِّ - رضي الله عنه - :
    ((إن فيك لخصلتين , يحبُّهما اللهُ ورسولُه ؛ الحلمُ , والأناة )) رواه مسلم .

    وقال - عليه السلام - : (( عليكَ بحسنِ الكلامِ ! ))
    وقال أيضاً - صلى الله عليه وسلّم - : (( أَطِبِ الكلامَ )) رواه البزار .

    أخي : عليكَ بالرفقِ .. إذا ما أردتَ أن تردَّ على أخٍ في أيِّ طرحٍ له ,

    رأيتَه مخالفاً لِمَا تراه ,
    فارفقْ به , وإياكَ والتعنيفَ .. لا تعالِجِ الخطأَ بالخطأ ,
    عالجْه بالتصويب مصاحباً الحكمة .

    أخي : هل رأيتَ طبيباً يسيء الأدبَ إذا ما أساء المريضُ أدبَه معه ؟!
    أخي : تبوأتَ مقامَ الترشيد , وبذلك تكون قد أثقلتَ كاهِلَك ,
    فعليك أن تتحمل مسؤوليةَ الإرشاد .

    أخي : لستَ الذي لا يخطئ ؛ فكلُّنا ذوو خطأ .. ومَن ذا الذي ما ساء قط ...
    ومَن له الحسنى فقط ؟
    يؤلمني وكلُّ غيور , ما نراه من مشاجراتٍ كلامية , لا داعي لها ..
    حتى تصل إلى الملاعنة ..

    فهل هذا من أدب الإسلام ؟

    هذا وراء الشاشات والمفاتيح , فكيف إذا كان الأمر معاينة ؟!

    أليس المنتدى للإرشاد .. فَعَلامَ الشدّةُ والقسوةُ والمفاصلةُ ؟!

    كأنك أوتيتَ علمَ الأولين والآخرين , وأنتَ لَمَّا تبلغِ الحلمَ في العلم !

    أخي : لماذا أنتَ المصيب دائماً ؟ ..
    لماذا لا تقبل النصحَ من الآخرين ؟ ..
    لماذا تظن سوءَ الفهم وقصورَ العلم في الآخرين ؟
    أخي : أمَا قرأتَ قولَ الله تعالى : (( لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ

    مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ )) سورة التوبة 128 .
    أمَا سمعتَ قولَ الله تعالى فيما يرويه النبي - صلى الله عليه وسلم -
    عن ربِّه - جلّ وعلا -
    في الحديث الإلهي : (( ورحمتي سبقت غضبي )) ؟

    أخي : كُنْ رحيماً .. رفيقاً بإخوانِكَ .. وإلا .. دعِ الخلقَ للخالق !
    أقول هذا تحذيراً لمن لَم يقع فيه .. وأقوله تنبيهاً لمن وقع فيه أو يوشك أن يقع فيه ..

    ولا أبرئ نفسي .. فأنا أسير الخطايا .. فكَّ اللهُ أسرَنَا ..
    فالمأسورُ مَن أَسرَه هواه ,
    والمحبوسُ مَن حُبس عنِ الله ..

    اللهم ألهمنا رشدَنا , وأعذنا شرورَ أنفسِنا , وشرَّ الشيطان وشرَكِه!
    آمين

    حتى تبقى في منتدانا

    أخي : عليكَ بِحُسْنِ الخُلُق .. عليكَ بِحُسْنِ الخُلُق .. عليكَ بِحُسْنِ الخُلُق ..
    فقد قال اللهُ تعالى : (( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ )) سورةُ القَلَم 4
    وقال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - : " البِرُّ حُسْنِ الخُلُق " . رواه مسلم
    وقال أيضاً - صلى الله عليه وسلم - :
    " إن من خياركم أحسنَكم أخلاقاً " . متفق عليه .

    وقال - صلى الله عليه وسلم - : " ما من شيءٍ أثقلُ في الميزان من حُسْنِ الخُلُق "
    وقال - صلى الله عليه وسلم - :
    " أحبُّكم إليَّ وأقربُكم منّي مجلساً يومَ القيامة : أحسنكم أخلاقاً " .
    وقال - صلى الله عليه وسلم - : " عليكَ بِحُسْنِ الخلق وطولِ الصمت ؛ فوالَّذي نفسي بيده
    ما عمِلَ الخلائقُ بِمِثْلِهِمَا " . رواه الطبراني .


    وبعدُ :
    كي تبقى في منتدانا , فعليك بهذا ؛ فإن كنتَ لا تدري ما حسنُ الخلق ,
    فهو كفّ الأذى و بذل الندى ,
    وإن شئتَ البسط , فعليكَ بـ ( الأدب المفرد)
    لأمير المحدثين : محمد بن إسماعيل البخاري - رحمه الله تعالى

    ولا تنسَ صحيحه للألباني - رحمه الله تعالى - ..

    سدد اللهُ خطانا جميعاً !



    المصدر: منتديات الغالي

    avatar
    الكابتن

    عدد المساهمات : 207
    تاريخ التسجيل : 03/12/2010
    العمر : 45

    رد: رسالة للكل

    مُساهمة  الكابتن في الخميس 16 ديسمبر 2010, 8:02 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    عزيزى نور عينى مشكووووووور جدا جدا على نصائحك واهتمامك الزائد بالمنتدى ورقية
    ونحن دائما نتقبل كل الاراء حتى يزدهر منتداكم

    وجزيل الشكر والعرفان على امانتك فى نقل الموضوع وانسابة الى مصدرة

    فعلا اخلاق فرسااااااااااااان مشكوووووووووووووووووووووووووور


    _________________






    صمتي لا يعني رضاي


    و صبري لا يعني عجزي

    و ابتسامتي لا تعني قبولي

    و طلبي لا يعني حاجتي

    و غيابي لا يعني غفلتي

    و عودتي لا تعني وجودي

    و حذري لا يعني خوفي

    و سؤالي لا يعني جهلي

    و خطئي لا يعني غبائي

    :: :: :: معظمها جسور ..... أعبرها لأصل إلى القمه :: :: ::


    قال الله تعالى (( قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيم ))



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 14 أغسطس 2018, 11:56 pm