فرسان الصعيد

فرسان الصعيد

دينى ثقافى علمى اجتماعى رياضى

جمالاوى-الكابتن-جمالاوى-الكابتن السلام عليكم أحبابى وأخوانى وأخواتى اعضاء المنتدى الكرام اولا أعتذر لكم جميعا وفرد فرد عن عدم تواجدى فى منتداكم منذو 25 يناير ولاكن ما اثلج صدرى نهوضكم بمنتداكم وظهوره بهذا المظهر ثانيا هذا الغياب كان لاسباب قهرية من عمل وغيرة ثالثا اتمنى ان تقبلونى بينكم مرة اخرى لكى انهل من نهر علمكم وتجاربكم وإن شاء الله معكم دائما وتقبلوا تحياتى واعتذارى الكابتن الكابتن

المواضيع الأخيرة

» هل تقبلين عشقى؟
الأربعاء 05 أكتوبر 2011, 3:27 pm من طرف gamalay

» كلمة السر لاي نسخة وندوز
الأحد 04 سبتمبر 2011, 7:28 am من طرف الكابتن

» نجمة دواد وخاتم سليمان
الأحد 04 سبتمبر 2011, 7:25 am من طرف الكابتن

» هلوسات قلب
السبت 03 سبتمبر 2011, 7:33 am من طرف الكابتن

» لعبة لها حكمة...............؟
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:25 am من طرف الكابتن

» نكون او لانكون
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:17 am من طرف الكابتن

» معاني .........؟
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:09 am من طرف الكابتن

» الإسعـافات الأوليـة للأطفـال مع الصـور
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:04 am من طرف الكابتن

»  يآ رجلاً آعشقهُ حتى الموت
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:00 am من طرف الكابتن

التبادل الاعلاني


    أسعار الذهب حصريا في منتدي فرسان الصعيد...وعلاقة المرأة بالذهب

    شاطر
    avatar
    هشام المنياوي

    عدد المساهمات : 13
    تاريخ التسجيل : 16/12/2010

    أسعار الذهب حصريا في منتدي فرسان الصعيد...وعلاقة المرأة بالذهب

    مُساهمة  هشام المنياوي في الإثنين 28 فبراير 2011, 2:20 am



    أسعار الذهب أسفل الموضوع







    ما علاقة المرأة بالذهب ؟؟




    المرأة والذهب"، علاقة خالدة يصعب تفسيرها، إلا إذا استطعنا تفسير من منهما يستمد بريقه من الآخر. فمنذ الأزل ارتبط الذهب بالمرأة ارتباط "السوار بالمعصم"، وكان بريقه كفيلا بجلب أنظارها، والاستحواذ على مخيلتها، وظل جمع أكبر عدد من قطعه وأشكاله، همّ معظم النساء، لأسباب عدة لا تقف عند حد التجمل والزينة، بل أيضا لكونه "رصيدا"، يتيح لها مواجهة نوائب الزمن وعادياته.



    "مباريم" و"سنسال" بطول مترين، و"ليرات".. كلها مصوغات ذهبية كانت تشتريها السبعينية فاطمة منصور عند نزولها إلى السوق، لـ" تحويشها". وتقول " كنت أشتري الذهب عند نزولي إلى السوق وكأني مشترية كيلو بندورة"، مبينةً أن الحال، سابقا، تختلف عما هي عليه اليوم، إذ كان الذهب هو المعدن الذي "تشتريه لتخزين أموالها".




    وتضيف أنها الآن لم تعد قادرة على اقتناء ما تريده، لأن الأسعار أصبحت على نحو مبالغ فيه، ولا يمكن لغالبية الناس تحملها، إضافة إلى أن القطعة الذهبية أصبحت أقل من السعر الذي يدفع لقاءها.



    وحال فاطمة لا يختلف كثيراً عن حال أم أشرف، التي كانت تحب اقتناء الذهب، والتي لم تكن تتردد في شراء أي قطعة تحظى بإعجابها، ذلك أن الوضع الاقتصادي كان "أفضل" بكثير مما هو عليه الآن، غير أنها باتت تلجأ، حالياً، إلى اقتناء الذهب، من أجل أبنائها المقبلين على الزواج، حتى لا يتكبدوا مصاريف باهظة جداً لقاء "الشبكة" وتبعاتها.



    اختصاصي علم الاجتماع د.منير كرادشة، يرى أن هناك علاقة كبيرة وعميقة بين المرأة والذهب، كونه نوعا من الزينة، ولأن التزين به، يعد نوعا من إبراز المكانة والاستعراض وحب الظهور، وكلها أمور ذات علاقة بمكنونات النفس البشرية.

    ويضيف أن الذهب يصنف باعتباره معدنا قيما للغاية، وكان يلجأ الى اقتنائه كثير من الناس، كنوع من الضمانة الاجتماعية، نظراً لقيمته المادية المرتفعة.


    لمعرفة أسعار الذهب فى العالم


    اضغط الراابط


    http://egypt.gold-price-today.com







      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 نوفمبر 2017, 12:35 pm