فرسان الصعيد

فرسان الصعيد

دينى ثقافى علمى اجتماعى رياضى

جمالاوى-الكابتن-جمالاوى-الكابتن السلام عليكم أحبابى وأخوانى وأخواتى اعضاء المنتدى الكرام اولا أعتذر لكم جميعا وفرد فرد عن عدم تواجدى فى منتداكم منذو 25 يناير ولاكن ما اثلج صدرى نهوضكم بمنتداكم وظهوره بهذا المظهر ثانيا هذا الغياب كان لاسباب قهرية من عمل وغيرة ثالثا اتمنى ان تقبلونى بينكم مرة اخرى لكى انهل من نهر علمكم وتجاربكم وإن شاء الله معكم دائما وتقبلوا تحياتى واعتذارى الكابتن الكابتن

المواضيع الأخيرة

» هل تقبلين عشقى؟
الأربعاء 05 أكتوبر 2011, 3:27 pm من طرف gamalay

» كلمة السر لاي نسخة وندوز
الأحد 04 سبتمبر 2011, 7:28 am من طرف الكابتن

» نجمة دواد وخاتم سليمان
الأحد 04 سبتمبر 2011, 7:25 am من طرف الكابتن

» هلوسات قلب
السبت 03 سبتمبر 2011, 7:33 am من طرف الكابتن

» لعبة لها حكمة...............؟
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:25 am من طرف الكابتن

» نكون او لانكون
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:17 am من طرف الكابتن

» معاني .........؟
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:09 am من طرف الكابتن

» الإسعـافات الأوليـة للأطفـال مع الصـور
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:04 am من طرف الكابتن

»  يآ رجلاً آعشقهُ حتى الموت
الثلاثاء 24 مايو 2011, 6:00 am من طرف الكابتن

التبادل الاعلاني


    قصة في قمة الروووووووووووووعة

    شاطر

    فارس

    عدد المساهمات : 19
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    قصة في قمة الروووووووووووووعة

    مُساهمة  فارس في الإثنين 10 يناير 2011, 11:19 pm

    اللهم إني أسالك إيمانا دائما وقلبا خاشعا وعلما نافعا ويقينا صادقا ودينا قيما والعافية من كل بلية'


    اللهم اني أعوذ بك من أن أضًلً أو اُضل أو أذلَ أو أُذل أو أجهل أو يُجهل عليَ أو أظلمَ أو أُظلم


    قصة جميله جدا ...هذا هو معني العطاء



    في قديم الزمان ... كان هناك شجرة تفاح ضخمة ...

    و كان هناك طفل صغير يلعب حول هذه الشجرة كل يوم ..

    كان يتسلق أغصان الشجرة ويأكل من ثمارها ... ثم يغفو قليلا لينام في ظلها ...

    كان يحب الشجرة وكانت الشجرة تحب أن تلعب معه ...

    مر الزمن... وكبر الطفل...

    وأصبح لا يلعب حول الشجرة كل يوم...

    في يوم من الأيام ... رجع الصبي وكان حزينا!

    فقالت له الشجرة: تعال والعب معي ..

    فأجابها الولد: لم أعد صغيرا لألعب حولك...

    أنا أريد بعض اللعب وأحتاج بعض النقود لشرائها...

    فأجابته الشجرة: أنا لا يوجد معي نقود!!!

    ولكن يمكنك أن تأخذ كل التفاح الذي لدي لتبيعه ثم تحصل على النقود التي تريدها...
    '
    الولد كان سعيدا للغاية...

    فتسلق الشجرة وجمع كل ثمار التفاح التي عليها وغادر سعيدا ...

    لم يعد الولد بعدها ...


    فأصبحت الشجرة حزينة ...

    وذات يوم عاد الولد ولكنه أصبح رجلا...!!!

    كانت الشجرة في منتهى السعادة لعودته وقالت له: تعال والعب معي...

    ولكنه أجابها:
    لا يوجد وقت لدي للعب .. فقد أصبحت رجلا مسئولا عن عائلة...

    ونحتاج لبيت يأوينا...

    هل يمكنك مساعدتي ؟

    آسفة!!

    فأنا ليس عندي بيت ولكن يمكنك أن تأخذ جميع أغصاني لتبني بها بيتا لك...

    فأخذ الرجل كل الأغصان وغادر وهو سعيد...

    كانت الشجرة مسرورة لرؤيته سعيدا... لكن الرجل لم يعد إليها ...

    فأصبحت الشجرة وحيدة و حزينة مرة أخرى...

    وفي يوم حار من ايام الصيف...

    عاد الرجل.. وكانت الشجرة في منتهى السعادة..

    فقالت له الشجرة: تعال والعب معي...

    فقال لها الرجل لقد تقدمت في السن.. وأريد أن أبحر لأي مكان لأرتاح...

    فقال لها الرجل: هل يمكنك إعطائي مركبا..

    فأجابته: خذ جذعي لبناء مركب... وبعدها يمكنك أن تبحر به بعيدا ... وتكون سعيدا...

    فقطع الرجل جذع الشجرة وصنع مركبا!!

    فسافر مبحرا ولم يعد لمدة طويلة..

    أخيرا عاد الرجل بعد غياب طويل .......

    ولكن الشجرة قالت له: آسفة يا بني... لم يعد عندي أي شئ أعطيه لك..

    وقالت له: لا يوجد تفاح...

    قال لها: لا عليك لم يعد عندي أي أسنان لأقضمها بها...

    لم يعد عندي جذع لتتسلقه..

    فأجابها الرجل لقد أصبحت عجوزا ولا أستطيع القيام بذلك!!

    قالت: أنا فعلا لا يوجد لدي ما أعطيه لك...

    قالت وهي تبكي.. كل ما تبقى لدي جذور ميتة...

    فأجابها: كل ما أحتاجه الآن هو مكان لأستريح فيه..

    فأنا متعب بعد كل هذه السنين...

    فأجابته: جذور الشجرة العجوز هي أنسب مكان لك للراحة...

    تعال ... تعال واجلس معي لتستريح ...

    جلس الرجل إليها.. كانت الشجرة سعيدة.. تبسمت والدموع تملأ عينيها...

    هل تعرف من هي هذه الشجرة؟

    إنها أبويك!!


    'أحبَ والديك'

    avatar
    الكابتن

    عدد المساهمات : 207
    تاريخ التسجيل : 03/12/2010
    العمر : 44

    رد: قصة في قمة الروووووووووووووعة

    مُساهمة  الكابتن في الثلاثاء 18 يناير 2011, 6:31 pm



    قصة رائعة مثلك


    ونتمنى العظه للجميع


    وجزاك الله كل خييييييييييييير


    تقبل مروووووورى


    الكابتن


    _________________






    صمتي لا يعني رضاي


    و صبري لا يعني عجزي

    و ابتسامتي لا تعني قبولي

    و طلبي لا يعني حاجتي

    و غيابي لا يعني غفلتي

    و عودتي لا تعني وجودي

    و حذري لا يعني خوفي

    و سؤالي لا يعني جهلي

    و خطئي لا يعني غبائي

    :: :: :: معظمها جسور ..... أعبرها لأصل إلى القمه :: :: ::


    قال الله تعالى (( قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيم ))



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 نوفمبر 2017, 12:22 pm